لا تتزوج، اجمع المال وسافر.. أمّا أنا فسأفعل كل ذلك

لا تتزوج، اجمع المال وسافر.. أمّا أنا فسأفعل كل ذلك

هي حملة من الحملات على الفايسبوك التي لا يعرف مصدرها، أهم أطفال ومراهقون أم أصحاب أهداف أخرى.. ولا يهمني الأمر في هذه الحالة ولكني أرغب في أن أخبرك بأنني سأسافر وأجمع المال وأتزوج واسافر وأنجب الأطفال واسافر وكل ذلك ممكن ومباح.

بالنسبة لي ومع عشقي للسفر لا أنكر أنني أقع في بعض اللحظات في مواقف لا أحسد عليها بسبب رغبتي في السفر مهما كان الثمن، وفي المقابل أواجه عدم قدرة من الناحية المالية من جهة، وعدم تفهم من الأهل حول هذا الإدمان من جهة أخرى، وحتى ذلك المستقبل الذي يفرض روح التحلي بالمسئولية التي تلقى على عاتقنا، خصوصا وأننا مجتمعات شرقية.

لا أرفض المجتمع الشرقي الذي أعيش فيه، بل إننا أفخر به كثيرا وأنصح به أكثر لمن لا يعرفون أهمية العائلة، ولكن الرغبة في السفر والحرية تجعلنا نفكر بطريقة غريبة في بعض الأحيان، على سبيل التفكير بعقلية “لا تتزوج، اجمع المال وسافر” .. أعتقد من الأفضل ان نهذبها قليلا لتصبح “لا تتزوج الآن، اجمع بعض المال وسافر” ولكن ليس رفضا تاما للسفر في مقابل العيش كرحالة لفترة طويلة.

أناقض هذا الرأي لعدة أسباب، أولها ما ذكرته سابقا وهو المجتمع الشرقي الذي نعيش، ولأن السفر له أهداف غير تلك الأمور اللاأخلاقية المتوفرة في بلاد السفر والتي قد تجعلك غير راغب في الزواج.

والسبب الثاني هو رغبتي في تجربة كل أنواع السفر، ليس السفر منفردا فقط أو مع الأصدقاء أو أشخاص غرباء ليصبحوا أصدقاء، بل السفر برومانسية مع الزوج الصالحة، والسفر مع طفل صغير، والسفر مع الأطفال، والسفر مع الوالدين وغيرها.. فلكل منها تجربة تختلف عن الآخرى، تزيد من تعلمك بعض الأمور أو تقرب من العلاقات أو تطير بأرواحكم في أجواع من عوالم أخرى.

السبب الثالث والذي ربما يكون الأهم في تدوينتي هذه هو قولي “سأسافر وأجمع المال وأتزوج وأسافر وأنجب الأطفال وأسافر؟”، ربما تتساءل كيف لشخص ما أن يفعل كل هذه الأمور إذا كنت ترى أن السفر وجمع المال لا يلتقيان، ولكن تأكد أنك مخطئ تماما.

تستطيع أن تعمل وتسافر وتستمتع بسفرك وأنت مسافر (هناك فرص كثيرة للعمل الإلكتروني)، تستطيع أن تسافر بأرخس مما تتوقع من تكاليف يتطلبها السفر (هناك الكثير من أفكار السفر المجاني)، تستطيع الحصول على إجازات سنوية من عملك المكتبي والظفر بالكثير من فرص السفر أيضا.

Comments

comments

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *